تحويل سعات اضافية من منافذ اخرى

تعرض مركز تجمع الكابلات الرئيسية التي تربط كلا من العراق وإيران بأرمينيا ومنها إلى أوربا بقطع نتيجة بعض الأعمال المدنية داخل الجمهورية الإسلامية الإيرانية مما تسبب بخسارة العراق بحدود ال ١٢ الى ١٤ لمدا (١٢٠ الى ١٤٠ گيگا) وتسبب بضعف للأنترنت أو شبه انقطاع عن شركات المجهزة للخدمة وشركات الهاتف النقال.
حيث باشرت وفور حدوث هذا الانقطاع ملاكات وزارة الاتصالات بكافة تشكيلاتها (الشركة العامة للاتصالات وشركة السلام العامة) وبتوجيه واشراف مباشر من  السيد وزير الاتصالات الدكتور نعيم ثجيل الربيعي  بحملة دؤوبة لتحويل سعات إضافية من منافذ اخرى عن طريق الشركات الشريكة للوزارة.
وبالتعاون مع الشركات الشريكة للوزارة وخلال اول ٣٠ دقيقة بعد القطع بتحويل ٦٠٪ من السعات المقطوعة على جمهورية أذربيجان ونقل بعض السعات الأخرى عن طريق الممر البديل الى أرمينيا بالإضافة الى ذلك تم فتح سعاة إضافية من منافذ بديلة لسد النقص الحاصل من الجانب الإيراني .. وبحدود الساعة السادسة وخمسة عشر دقيقة تم تعويض ١٠٠٪ من السعات حيث يعتبر هذا إنجاز قل نظيره على مستوى الضرر الحاصل وبهذه السرعة.
ويذكر أن هذا القطع تسبب بخسارة إيران اكثر من نصف سعات الانترنت وخسارة قطر بحدود ال ٨٠٪ من هذه السعات ايضا استمر لغاية الساعة الحادية عشر ليلا وقت إكمال اصلاح الكيبلات الرئيسية.
إضافة إلى تأثر كل من باكستان وافغانستان بهذا القطع.

كل هذا يشير إلى تطور عمل شركات الاتصالات  العراقية وملاكات وزارة الاتصالات واستعدادها لأي طارئ.