وزارة الاتصالات تنفي ما نشر عنها بصدد الدعوة لمقاطعة شركات الاتصالات الاخرى، وتحذر مروجي هذه الانباء المغرضة

نفت وزارة الاتصالات على لسان المتحدث الاعلامي لها ما نشر  في بعض الصفحات الألكترونية حول  عرض أحدى خدماتها الاتصالية، والدعاية والترويج لهذه الخدمة، على حساب الخدمات التي تقدمها الشركات الاهلية الاخرى مثل شركة آسيا سيل وزين وكورك وغيرها.
كما تنفي نفياً قاطعاً ما نشر عن دعوتها لمقاطعة خدمات هذه الشركات، لأن وزارة الاتصالات ليست وصية على خيارات المستهلك، ولا يحق لها او لغيرها اطلاق مثل هذه الدعوات والتوجيهات .
لذا فإن الوزارة ستلاحق قانونياً كل من قام بنشر وترويج هذا المنشور الكاذب، الذي يقرأ بين سطوره نوايا  بث الفرقة والاختلاف بين الوزارة والشركات الاخرى، وخلق اجواء تنافسية محمومة، وغير ودية  بين وزارة الاتصالات والشركات الاخرى.وقد اكد المتحدث الاعلامي للوزارة بأن الجهات القانونية في وزارة الاتصالات قامت بمتابعة المنشور، لغرض الوصول الى من يقف خلفه، والمباشرة بالاجراءات  القانونية بحقه. علما ان وزارة الاتصالات قامت مؤخرا بتخفيض اسعار الكارتات للشرائح الخاصة بالشركة الوطنية التابعة لوزارة الاتصالات