في مقابلة تلفزيونية له وزير الاتصالات يعلن عن الاتفاق مع ثلاث وزارات لتطبيق نظام الحكومة الالكترونية ،ويكشف اسباب ضعف الانترنت في العراق

اعلن وزير الاتصالات الدكتور نعيم ثجيل الربيعي عن اتفاق وزارته مع وزارتي التعليم العالي والاسكان والبلديات لتطبيق التجربة الاولى لنظام الحكومة الالكترونية والذي سيقضي على الاجراءات الروتينية  والمعاملات الورقية في الدوائر الحكومية والتي ترهق المواطنين وتعرقل اجراءات اتمامها. جاء ذلك خلال مقابلة تلفزيونية عبر قناة العراقية الاخبارية  بثت مساء الاربعاء واضاف : هناك وزارات ودوائر حكومية لاترغب في التعامل مع التكنولوجيا بسبب البيروقراطية وحب الذات واسباب اخرى ولكن سنمضي في تطبيق برنامج الحكومة الالكترونية في عموم الوزارات ودوائر الدولة في المستقبل القريب . وعن اسباب ضعف خدمة الانترنت في العراق كشف وزير الاتصالات عن عدة اسباب خارجة عن ارادة الوزارة حيث ان الضوابط والبنود الموضوعة في التعاقدات السابقة مع شركات القطاع الخاص فيها اجحاف للوزارة وان القانون والضوابط في تلك التعاقدات من صالح الشركات  ، وقد شكلنا لجنة خاصة لدراسة كل العقود السابقة ومراجعتها ونسعى الى تغيير هذا النظام حيث يجب ان يكون دورأ اكبر لوزراة الاتصالات في ادخال السعات وبيعها على المستخدمين لان مايحصل حاليا ان كل 1ميغا يباع الى خمسين مستخدم وهي حصة مستخدم واحد فقط لذلك تكون خدمة الانترنت ضعيفة جداً .

الهواتف الارضية

وعن الهواتف الارضية وعودتها الى الدور قال الربيعي :اشرفت  شخصياًعلى البدء بتنفيذ مشروع (القرض الياباني )     في بعض مناطق الكرخ وتم ايصال الخدمة الى بعض المحلات وعازمون على مواصلة العمل في المناطق الاخرى من العاصمة بغداد والمحافظات وبأسعار مناسبة ، على الرغم من بعض المعوقات الادارية والفنية التي توضع امامنا من قبل جهات  تعتقد انها ستضرر من اكمال المشروع .
 كما كشف وزير الاتصالات عن اسماء بعض الشركات المتلكئة في اكمال العمل في العقود المبرمة معها والتي وصلت الى  مليارات الدنانير في حين لم تبلغ نسب الانجاز فيها الى %50 ومن بينها بنايات بدالة البياع واتصالات  باب المعظم واتصالات الكرخ وبدالة العلوية وهي اربع شركات اثنان منها حكومية واخرى للقطاع الخاص .

برج بغداد

وفي معرض جوابه عن برج بغداد واعادة اعماره قال الربيعي : ان برج بغداد صرح مهم ومن معالم بغداد العزيزة وقد تعرض للتخريب والاهمال طيلة السنوات الماضية على الرغم من المليارات التي صرفت عليه في حين اكملت دائرة المشاريع وكوادر الوزارة اعادة تاهيلة واعماره بالشكل اللائق في فترة زمنية قياسية وبملبغ مئة مليون دينار فقط وسيتم افتتاحه في اعياد راس السنة وندعوا  المواطنين الى الاحتفال معنا بافتتاح هذا الصرح الجميل . وفي ختام المقابلة شدد وزير الاتصالات على اهمية تجاوز العقبات وعدم الالتفات الى الوراء والعمل على ايصال خدمات الاتصال والتكنولوجيا بشكل يليق بالمواطن العراقي ومايستحقه من خدمات في مختلف المجالات.