وزارة الاتصالات تستنفر جهودها لمعالجة اثار السيول التي ضربت محافظة نينوى

بعد تساقط كميات كبيرة من الامطار في محافظة نينوى خلال الايام الماضية والتي ادت الى احداث اضرار في البنى التحتية لبعض القطاعات ومنها قطاع الاتصالات، حيث تسببت هذه السيول في احداث قطوعات كانت لتحدث خلل في الخدمات التي تقدمها مديرية اتصالات نينوى التابعة للشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية لدوائر الدولة والمواطنين ، لكن وعلى وجه السرعة شرع منتسبي اتصالات المحافظة وشمروا عن سواعدهم باستخدام الجهود الذاتية والاليات التابعة للمديرية لمعالجة هذه القطوعات وايجاد مسارات بديلة وبالتعاون مع القوات الامنية ودوائر البلدية وبما ساهم في عدم حصول انقطاع في الخدمات ، وهذا ما دأبت عليه كوادر مديريات الاتصالات في تنفيذ المهام والواجبات انسجاماً مع التوجيهات المباشرة لوزير الاتصالات الدكتور نعيم ثجيل يسر الربيعي في تقديم أفضل الخدمات الاتصالاتية للمؤسسات والمواطن العراقي .