بيان صادر عن وزارة الاتصالات

ردا على البيان  الصادر من هيئة الاعلام والاتصالات تود وزارة الاتصالات ان توضح بشأن ما اثير من ادعاء تصدر العراق للدول الاضعف انترنت في العالم بان هذا الادعاء غير صحيح لان المنظمات العالمية التي تدعي ذلك (ان وجدت) لم تستند لاية بيانات او معلومات دقيقة لان هذه البيانات تمتلكها وزارة الاتصالات ولم تفاتحها اي جهة عالمية او محلية لمعرفة هذه البيانات فضلا عن عدم تنفيذ التعداد العام للسكان في العراق لحد الان والذي يمكن ان يوفر معلومات احصائية دقيقة ذات علاقة بقياس مؤشرات استخدام الانترنت وبالتالي فان ما تم تداوله بهذا الشان غير صحيح ولمن يتبناه مارب اخرى.
وتعرب الوزارة عن اسفها واستغرابها من بيان الهيئة لعدم دقة المعلومات الواردة فيه حيث ان الوزارة قد وفرت ولازالت توفر لشركات الموبايل كافة احتياجاتها من الانترنت وشبكات الالياف الضوئية وحسب طلبها بموجب عقود مبرمة لهذا الغرض فضلا عن تقديم الوزارة تخفيضات سعرية هائلة لشركات الموبايل تصل الى 50‎%‎ بغية ان تعكس الشركات ذلك لما فيه مصلحة المواطن.
ان الوزارة بادارتها الحالية قد عكفت ومنذ اليوم الاول لاستلامها مهام المسؤولية على وضع سياسات جديدة يمكن ان ترقى بمستوى خدمة الانترنت في العراق لمستوى الطموح من خلال معالجة مشاكل المشاريع المتلكأة وتصحيح مسارات العقود السابقة وخلق منافسة عادلة بين مزودي خدمة الانترنت وحماية حقوق المستهلك.

وبهذه المناسبة تعرب الوزارة عن استعدادها للتعاون والتكاتف مع الهيئة لتحسين الخدمات والارتقاء بواقع قطاع الاتصالات في العراق وترجو الابتعاد عن اسلوب التراشق الاعلامي لان في ذلك اساءة لجميع الاطراف القائمة على خدمة المواطن العراقي بما في ذلك الهيئة نفسها.
والله ولي التوفيق