الاتصالات .. اعتماد بدائل لامرار السعات الدولية والترانزيت
 ضمن مساعيها

اعتماد بدائل لامرار السعات الدولية والترانزيت
ضمن مساعيها لاعتماد بدائل لامرار سعات الاتصالات الدولية والترانزيت بعد حدوث قطوعات في الكابل البحري GBI ، قامت الشركة العامة للاتصالات احدى شركات وزارة الاتصالات باعتماد طرق بديلة للتجهيز من خلال شركات مجموعة الاستثمار والتكنلوجيا  ITC  المتعاقدة معها لتسويق السعات الدولية البحرية والترانزيت وتعويضها بسعات اخرى لحين اصلاح القطع  المفاجيء الذي طال الكابل البحري GBI في الخليج العربي بين قطر والبحرين، مما اثر سلبا على تزويد شركات ISP ودوائر الدولة اضافة الى ايقاف خدمة الترانزيت على الشبكة الوطنية. 
حيث تقف اسباب وراء تعرض هذه الكابلات للقطوعات بشكل متكرر لاسباب متعددة ، سواء كانت من جراء مرور السفن الملاحية أو انزال المرساة بقعر المياه، وأحيانا  يكون بسبب خلل فني يصيب العقد الواصلة بين الدول واحيانا أخرى بفعل الصيانة التي تجرى على الكابل  بين فترة واخرى والذي يتطلب حينها اجراءات استباقية لامرار السعات الدولية بطرق بديلة .
الشركة العامة للاتصالات كثفت من اتصالاتها عبر المخاطبات الرسمية والبريد الالكتروني للتاكيد على شركة GBIبخصوص الفترة الكافية  لاصلاح القطع واعادة الخدمة لشكلها الطبيعي ، مع الاشارة الى ان القطع المفاجيء حصل في المقطع  Serg3  في الخليج العربي بين قطر والبحرين والممتد من الهند بومباي وصولا الى الفاو والمقسم تبعا للمسافة الطويلة الى 11 مقطع او شريحة