ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وثناء

اتقدم بأحر التهاني القلبية وأزكى التبريكات الى الامة الاسلامية والمراجع العظام والشعب العراقي  ، بمناسبة ذكرى ولادة سيد الكائنات والمرسلين الرسول الأعظم محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي بمولده انطفأت نار المجوس وانشق ايوان كسرى .
جاءت هذه الذكرى تزامنا' مع الانتصارات الكبيرة التي تسطرها القوات الامنية والحشد الشعبي المقدس لتطهير ارض الأنبياء والاوصياء من دنس الدواعش التكفيريين ، وان شاء الله ستطوى هذه الصفحة السوداء من تاريخ العراق .
داعيا الباري عز وجل ان يعم الخير والسلام جميع ربوع الوطن وان ينعم الشعب العراقي وجميع الشعوب المسلمة بالخير والأمان والطمأنينة انه مجيب الدعاء .