لجنة الثقافة والاعلام النيابية تشدد على محاسبة وسائل الاعلام التي تثير الفتنة وتهدد السلم الاهلي

دعت لجنة الثقافة والاعلام النيابية هيئة الاعلام والاتصالات الى محاسبة وسائل الاعلام خصوصا القنوات الفضائية التي تبث مواضيع تربك الوضع العام وتهدد السلم الاهلي وتحمل قضايا تثير الكراهية والتناحر محاولة بطروحاتها ارباك الوضع لغايات معينةوالتسقيط السياسي.
وطالبت رئيسة اللجنة السيدة ميسون الدملوجي وجميع اعضاء اللجنة النيابية هيئة الاعلام والاتصالات الى تكثيف الجهود في مراقبة ورصد تلك الوسائل والقنوات, ومحاسبة اي وسيلة تحاول فبركة الحقائق وتضليل الرأي العام لسحب المواطن الى المواجهات المسلحة خصوصا بين المكونات المختلفة بعد بسط الحكومة الاتحادية سلطتها الدستورية في محافظة كركوك والمناطق الاخرى.

وشدد اعضاء اللجنة على الهيئة باتخاذ الاجراءات القانونية ضدالوسائل التي تثير الفتن والنعرات القومية والعرقية والطائفية في جميع المحافظات مع مراعاة عدم التعرض الى اخوتنا العاملين فيها, داعين جميع وسائل الاعلام الى توخي الدقة والحذر في تناقل الاخبار وطرحها في هذا الظرف الحساس والمحافظة على ثوابت الذوق العام في تناول الاخبار.