الاتصالات في ورشة التحكيم التجاري في القاهرة

شاركت الشركة العامة للاتصالات والبنى التحتية احدى تشكيلات وزارة الاتصالات  في الدورة القانونية للتحكيم التجاري وحل المنازعات الاستثمارية التي عقدت في القاهرة و استمرت لمدة خمسة ايام بغرض التعرف على طرق التحكيم في المنازعات التجارية الناشئة بين مؤسسات الدولة من جهة وبين استثمارت القطاع الخاص من جهة اخرى وفقا للاتفاقية (ICSID )
وقال معاون مدير القسم القانوني في شركة الاتصالات الذي حضر ضمن وفد وزارة الاتصالات ان هذه الورشة اقامتها منظمة التنمية العربية احدى مؤسسات جامعة الدول العربية ومقرها في القاهرة و بالتنسيق مع المركز العراقي للتحكيم الدولي الذي يقع مقره في محافظة النجف الاشرف حيث اقام في وقت سابق دورة اساسية للتعريف بالتحكيم كاحدى طرق حل المنازعات التجارية ضمت اغلب المؤسسات الحكومية والمحافظات ومجالس المحافظات .
وبذلك اصبح للشركة العامة للاتصالات والبنى التحتيه  حكام دوليين بعد اجتيازهم هذه الدورة وبات بامكانهم الاشتراك بالتحكيم في المنازعات الدولية .
وتاتي هذه الورشة في سياق تشجيع الاستثمارات الاجنبية وجذبها للمساهمة في البناء والاعمار من خلال وضع اطر قانونية لحماية المستثمرين الاجانب وخصوصا في البلدان التي تعاني من ظروف استثنائية كالحروب والكوارث الطبيعية والظروف الطارئة الاخرى مثل بلدنا .
وتستند هيئة التحكيم التجاري هذه التي ينتمي اليها العراق مؤخرا وبالتحديد عام 2012 الى اتفاقية واشنطن التي تاسست عام 1965 التابعة للبنك الدولي احدى منظمات الامم المتحدة بعد ازدياد الخطط الاستثمارية وكثرة التعاقدات مع شركات القطاع الخاص الاجنبية منها فقط وتعد هذه الاتفاقية بمثابة المحكمة الدولية 

وتسري احكامها في البلد المستثمر وتكون واجبة التنفيذ وبخلافه يمكن للمستثمر ان يلجا الى المحكمة الدولية دفاعا عن حقوقه المالية عبر البحث عن الاصول المالية لذلك البلد والمطالبة بحجزها لحين تنفيذ الاحكام الصادرة منها و تختص بقضايا النزاع التجاري وان يكون ذو صفة ربحية والتي تنشا على الاغلب نتيجة تغيير سعر الصرف والقوانين المالية والضريبية وتغييرها تبعا للظرف السياسي لذا تطالب بضرورة توفر الثبات التشريعي من اجل ان يأمن المستثمر الاجنبي كونه يريد العمل وفق بيئة امنة وقانون يحمي استثماراته ويضمن موارده المالية .