وزير الإتصالات حسن كاظم الراشد يزور قضاء تلعفر ويلتقي بالعامري وقائد عمليات نينوى بالجانب الأيسر من مدينة الموصل

ابتهاجا" بالانتصارات الكبيرة والسريعة التي حققتها القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي بتحرير قضاء تلعفر والمناطق المجاورة له 
زار حسن كاظم الراشد وزير الإتصالات يرافقة النائب رزاق محيبس القضاء وقام بجولة ميدانية تفقد خلالها القطاعات العسكرية بمختلف صنوفها و قوات الحشد الشعبي اللوء الرابع ( بدر الجناح العسكري ) و أطلع على سير العمليات العسكرية و بحث مع آمر اللواء الرابع و قياداته آخر المستجدات و الخطط الخاصة بالقضاء على بقايا فلول داعش الإرهابي 
 وقال الراشد ان مشاركة الحشد الشعبي بالعمليات العسكرية كان له دور بارز بتحرير القضاء و قلبت هذه المشاركة المعادلة و أسهمت بالإسراع بعملية التحرير و إنجاز النصر المؤزر  بوقت قياسي غير متوقع مما أثبت للجميع قدرة الحشد بحسم المعارك لما يمتلكه من عقيدة و عزيمة على تحقيق النصر 
وفي سياق متصل تفقد الجرحى الراقدين في مستشفى الحشد بتلعفر  فوجدهم كلهم اصرار على البقاء في أرض المعركة رغم إصابتهم و تمنى لهم الشفاء العاجل ليشاركوا إخوانهم المقاتلين فرحة الأنتصارات .  
 بعد ذلك إتجه الراشد إلى مدينة الموصل ( الجانب الأيسر ) و التقى بمقر قيادة القوات المشتركة بالأمين العام لمنظمة بدر والقيادي البارز في الحشد الشعبي الحاج المجاهد هادي العامري و بقائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري و بحث معهم الوضع الأمني في المناطق المحررة والانتصارات المباركة التي تحققت بسواعد القوات الأمنية و ابطال الحشد الشعبي .
 وأكد الراشد على ضرورة إعادة النازحين الى مناطقهم المحررة من أجل انبعاث  الحياة فيها من جديد 
 وفي ختام جولته دعا الأجهزة المختصة في الحكومة الاتحادية و المحلية و قيادة العمليات بتوفير كافة الخدمات الأساسية و دعم كل المناطق المحرره كونها بدأت الآن تنبض بالحياة مؤكدا" في نفس الوقت أن عيد الأضحى المبارك له فرحة كبيرة لدى أبناء مدينة الموصل و العراقيين جميعا"  و سيكون بمثابة  انطلاقة لإعادة الأمل لكل مدن و قرى الموصل التي توجت بالتحرير الكامل بعد سقوط دولة الخرافة .