الشركة العامة للاتصالات والبريد تحذر وتتوعد العابثين بشبكتها الهاتفية بعقوبات رادعة

حذرت الشركة العامة للاتصالات والبريد من العبث والتخريب المتعمد الذي يطال شبكتها الهاتفية الذي يشمل الاسلاك والكابلات الارضية والكابينات وغيرها من الاجزاء والاجهزة التابعة للشبكة الهاتفية وشبكات النفاذ الضوئية والاجزاء التابعة لها كالكابينات الضوئية والتقاسيم والكابلات الضوئية وتوعدت الشركة هؤلاء الافراد او الجهات من مغبة التمادي في الافعال والجرائم التي تطال الاجهزة والمعدات والاسلاك الهاتفية بهدف قطع الاتصال والتسبب عمدا بتعطيل وتخريب وسائل الاتصال المخصصة للمنفعة العامة حيث سيتم محاسبة هؤلاء وفقا لقانون العقوبات بالرقم 111 لسنة 1969 وفقا للمادة 361 من القانون المذكور . وذكر بيان صحفي صادر في الشركة العامة للاتصالات والبريد ان الشركة ستتخذ الاجراءات القانونية كافة للمحافظة على الشبكة الهاتفية والاجزاء والاجهزة التابعة لها وشبكات النفاذ الضوئية والمعدات والتقاسيم الضوئية التي تقدم خدمة الاتصالات والانترنت لكون هذه الوسائل مخصصة لتقديم المنفعة العامة وان اي قطع واتلاف او تعطيل لهذه الاجهزة والمعدات عمدا سيعرض مرتكبيها لعقوبات قانونية جزائية استنادا لقانون العقوبات بالرقم 111 لسنة 1969 ووفقا للمادة 361 من القانون المذكور . واضاف البيان العقوبات اشد مستقبلا لمرتكبي هذه الجرائم لكون هذا النوع من الجرائم يندرج تحت اجزاء الفصل الخامس من قانون العقوبات وقد تم ابلاغ الجهات الامنية والقانونية باتخاذ الاجرءات لردع من تسول له نفسه بالتخريب والعبث بوسائل الاتصال العامة وبشكل خاص في هذا الظرف الذي يمر به وطننا وهو يحارب ويقارع قوى الارهاب الظلامي والتكفيري . واوضح البيان ان بعض ذوي النفوس الضعيفة والمرتبطين بجهات مشبوهة يحاولون بشتى الوسائل تعطيل عجلة التطور والتقدم وقد سولت لهم انفسهم التجاوز على بعض اجزاء الشبكة الهاتفية بشكل متعمد بهدف تعطيلها وايقافها عن تقديم خدمات الاتصالات التي تعتبر منفعة عامة يحاسب القانون مرتكبيها بجريمة التخريب وفقا لقانون العقوبات .